فلك وعلم الكونياتفيزياء

فيرغو ينضم إلى لايغو في مطاردة الثقب الأسود

بيسا، إيطاليا | انضم كشاف موجات الجاذبية Gravitational wave detector الأول في أوروبا، فيرغو-Virgo، هذا الأسبوع إلى البحث عن تموجات في نسيج الزمكان جنبا إلى جنب مع نظيره الأمريكي، مرصد موجات الجاذبية وتداخل الليزر (اختصارا: لايغو- LIGO) بعد تحسين بلغت قيمته 24 مليون يورو. وكان من المفترض أن يبدأ المرصدان بالرصد المشترك في مارس – مما سيتيح للباحثين تحديد مصادر موجة بدقة أكبر، كتلك الصادرة مثلا عن اندماج الثقوب السوداء. ولكن فيرغو تأخر بسبب مشكلات في أسلاك التعليق المصنوعة من الألياف الزجاجية الهشة التي تحمل مراياته. وقد ثبّت المهندسون مؤقتا المرايا بكابلات مصنوعة من الأسلاك، مما يقلّل من حساسية فيرغو، ويعني كذلك أن دور فيرغو خلال الأسابيع الأخيرة المتبقية من دورة رصد لايغو الحالية سيكون دورا داعما للايغو فقط. وبعدها يتهيأ الفريقان لاستخراج أدواتهم لإجراء تحسينات إضافية قبل بداية الجولة الأخرى في النصف الثاني من عام 2018.

‭ ‬2017‭ ‬American Association for the Advancement of Science‭‬©

‭ ‬All rights Reserved‭.‬

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق