العلوم البيئيةعلم المناخ

حماية موقع صيد حيوان الفظّ من حقبة ما قبل التاريخ

حماية موقع صيد حيوان الفظّ من حقبة ما قبل التاريخ

زمن دون إجراءات أكثر جراءة، لن يتوافر لأطفالنا وقت للجدل بشأن وجود تغير مناخي. سيكونون مشغولين بالتعامل مع آثاره.

باراك‭ ‬أوباما‭ ‬رئيس‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأسبق، في‭ ‬خطاب‭ ‬وداعه‭ ‬في‭ ‬العاشر‭ ‬من‭ ‬يناير

قبل نحو 6000 سنة، استقر المسافرون البشر وصادو الفظ Walrus على طول الجرف القاري في بحر بيرينغ، في وقت كانت مستويات البحر أدنى بكثير من الوقت الحاضر (Science, 28 February 2014, p. 961). ومعظم الأدلة على حياة ما قبل التاريخ أصبحت الآن مغمورة بالمياه، ولكن جزر الفظ الصخرية النائية في الطرف الجنوبي الغربي من ولاية ألاسكا تحمل آثار المستوطنات البشرية التي يرجع تاريخها إلى ما بين 6300 و 200 سنة مضت. ومع ذلك، فإن هذا الموقع يواجه التهديدات بدءا من تآكل السواحل إلى التخريب. ففي الأسبوع الماضى، أضافت وزارة الداخلية الأمريكية جزر الفظ إلى قائمة المعالم التاريخية الوطنية. وهي واحدة من 24 إضافة جديدة، بما في ذلك بضعة مواقع أخرى ذات أهمية أثرية مثل فجوة الجحيم Hell Gap في وايومنغ في موقع من حقبة الباليوإنديان Paleoindian (حقبة الهنود العتيقة) تحوي آثارا لاستيطانات متكررة لتسع ثقافات من الحقبة باليوإنديان من 13000 إلى 8500 سنة مضت ، وكذلك وموقع قرية كيمبل Kimball Village في ولاية أيوا، وموقع هنود السهول Plains Indian الذي يعود تاريخة من نحو 1100 إلى 1250 قبل الميلاد. إن إطلاق وصف “المعلم التاريخي” على موقع ما يُساعد على حماية هذا الموقع من أعمال البناء والتنمية العمرانية، ويصبح الموقع مؤهلا للحصول على منح المحافظة التاريخية والمساعدة للحفاظ على الأماكن التاريخية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق