قضايا

الأكاديميون في المملكة المتحدة يخشون تأثير الخروج من الاتحاد الأوروبي

لندن | صُدم معظم الباحثين والأكاديميين عندما صوتت المملكة المتحدة في يونيو الماضي على مغادرة الاتحاد الأوروبي، وعبروا عن خشيتهم من فقدان النفوذ في سياسات العلوم والأبحاث، والتمويل، والتعاون العلمي (Science, 29 July 2016, p. 437). واستمر التشاؤم السائد: فقد أورد مسح صدر هذا الأسبوع أن 90 ٪ من أكاديميي المملكة المتحدة يعتقدون أن الجامعات ستتعرض للأذى من جراء مغادرة البلاد للاتحاد الأوروبي. وهذا المسح ممول من قبل اتحاد الجامعات والكليات University and College Union ومقره في لندن، والذي يمثل 110000 من المحاضرين والعلماء والأكاديميين وغيرهم من موظفي الجامعات. ومن بين الذين يحملون الجنسية البريطانية قال 38 ٪ منهم إنهم الآن أكثر عرضة للبحث عن عمل في الخارج، وكذلك 76 ٪ من مواطني دول الاتحاد الأوروبي الأخرى. عموما، يعتقد 69 ٪ من الأكاديميين أن الخروج من الاتحاد الأوروبي سوف يؤدي إلى انخفاض كبير في أعداد طلبة الاتحاد الأوروبي القادمين للدراسة في جامعات المملكة المتحدة. وتعهدت رئيسة الوزراء تيريزا ماي على البدء بعملية الخروج من الاتحاد الأوروبي في مارس ومن المتوقع أن تستمر العملية لمدة عامين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق