الطب وصحةعلم الأعصابقضايا

المعهد الوطني للصحة يزيد اهتمامه بمتلازمة التعب المزمن

بقلم‭: ‬مريديث‭ ‬وادمان‭ ‬Meredith Wadman،‭ ‬في‭ ‬فورت‭ ‬لودرديل،‭ ‬فلوريدا

ترجمة‭: ‬مريانا‭ ‬حيدر

تمويل‭ ‬جديد‭ ‬يظهر‭ ‬التزاماً‭ ‬متزايداً‭ ‬بالمرض‭ ‬الغامض،‭ ‬لكن‭ ‬ليس‭ ‬الجميع‭ ‬على‭ ‬ثقة‭ ‬بأن‭ ‬الوكالة‭ ‬قد‭ ‬عكست‭ ‬مسارها

إن‭ ‬المتحدث‭ ‬الذي‭ ‬طال‭ ‬انتظاره،‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬الشهر‭ ‬الفائت‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬الدولي‭ ‬المخصص‭ ‬للمرض‭ ‬الغامض‭ ‬المعروف‭ ‬بمتلازمة‭ ‬التعب‭ ‬المزمن‭ ‬Chronic Fatigue syndrome‭ (‬اختصارا‭: ‬المتلازمة‭ ‬CFS‭)‬،‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬عالما‭ ‬في‭ ‬جعبته‭ ‬اكتشاف‭ ‬جديد‭ ‬مثير‭ -‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬وجود‭ ‬الإثارة‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬بفعل‭ ‬بحث‭ ‬جديد‭- ‬بل‭ ‬كان‭ ‬مسؤولا‭ ‬من‭ ‬المعاهد‭ ‬الوطنية‭ ‬للصحة‭ ‬National Institutes of Health‭ (‬اختصارا‭: ‬المعاهد‭ ‬NIH‭)‬،‭ ‬يحمل‭ ‬أنباء‭ ‬جديدة‭ ‬لمجتمع‭ ‬لطالما‭ ‬تواجد‭ ‬على‭ ‬هوامش‭ ‬الأبحاث‭ ‬الطبية‭ ‬الحيوية‭. ‬حيث‭ ‬كانت‭ ‬فيكي‭ ‬ويتمور‭ ‬Vicky Whittemore‭ -‬نقطة‭ ‬ارتباط‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬بالمتلازمة‭ ‬CFS‭ ‬في‭ ‬بيثيسدا‭ ‬في‭ ‬ماريلاند‭- ‬قد‭ ‬قدمت‭ ‬وعدا‭ ‬قطعه‭ ‬مدير‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬فرانسيس‭ ‬كولينز‭ ‬Francis Collins‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬عندما‭ ‬أعلن‭ ‬أن‭ ‬إنفاق‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬لأجل‭ ‬الأبحاث‭ ‬على‭ ‬المرض‭ ‬غير‭ ‬المفهوم‭ ‬كثيرا‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يرتفع‭ ‬إلى‭ ‬15‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬تقريبا‭ ‬في‭ ‬2017،‭ ‬مضاعفا‭ ‬القيمة‭ ‬التي‭ ‬قُدمت‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2016‭ ‬والمقدرة‭ ‬بنحو‭ ‬7‭.‬6‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭. ‬

وإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬قالت‭ ‬مبعوثة‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬للمشاركين‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭ ‬أن‭ ‬الوكالة‭ ‬الطبية‭ ‬الحيوية‭ ‬سوف‭ ‬تلتمس‭ ‬اقتراحات‭ ‬حول‭ ‬المتلازمة‭ ‬من‭ ‬علماء‭ ‬خارج‭ ‬المعاهد‭ ‬لتنشئ‭ ‬عدة‭ ‬مراكز‭ ‬تعاونية‭ ‬للأبحاث‭ ‬البحتة‭ ‬والإكلينيكية،‭ ‬ومركز‭ ‬آخر‭ ‬لإدارة‭ ‬المعلوماتهم‭ ‬وبياناتهم‭ ‬حول‭ ‬المرض‭. ‬إن‭ ‬دعوات‭ ‬تقديم‭ ‬الطلبات‭ ‬والتي‭ ‬ستترافق‭ ‬مع‭ ‬الأموال‭ ‬المخصصة‭ ‬ضمن‭ ‬زيادة‭ ‬الميزانية‭ ‬المقررة،‭ ‬وهي‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬المتلازمة‭ ‬CFS‭ ‬من‭ ‬ممول‭ ‬أبحاث‭ ‬طبية‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2005‭. ‬وقالت‭ ‬ويتمور‭ ‬في‭ ‬المؤتمر‭: ‬“هناك‭ ‬تغير‭ ‬في‭ ‬توجه‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS،”‭ ‬واستخدمت‭ ‬ويتمور‭ ‬المصطلح‭ ‬الذي‭ ‬يفضله‭ ‬العديد‭ ‬ممن‭ ‬لديهم‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬المؤثر‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬جهاز‭. (‬يشير‭ ‬ME‭ ‬إلى‭ ‬الْتِهابُ‭ ‬الدِّماغِ‭ ‬والنُّخاعِ‭ ‬الحَمِيْدُ‭ ‬المُؤلِمُ‭ ‬للعَضَل‭ ‬Myalgic encephalomyelitis،،‭ ‬وقد‭ ‬عُقد‭ ‬الاجتماع‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لمرضى‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭.‬

ويوافق‭ ‬بعض‭ ‬العلماء‭ ‬العاملين‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬سبق‭. ‬فيقول‭ ‬إيان‭ ‬ليبكين‭ ‬Ian Lipkin،‭ ‬عالم‭ ‬مناعة‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬كولومبيا‭ ‬Columbia University‭ ‬الذي‭ ‬يعمل‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭ ‬الاستشارية‭ ‬للمدير‭ ‬كولينز‭ ‬وهي‭ ‬المجموعة‭ ‬الأساسية‭ ‬من‭ ‬الاستشاريين‭ ‬الخارجيين‭: ‬“إن‭ ‬مجرد‭ ‬حقيقة‭ ‬وجود‭ ‬ميزانية‭ ‬لهذا‭ ‬المرض‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الوكالة‭ ‬تأخذ‭ ‬الأمر‭ ‬على‭ ‬محمل‭ ‬الجد،‭ ‬ولا‭ ‬يأتي‭ ‬التمويل‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬الصندوق‭ ‬التفويضي‭ ‬الموضوع‭  ‬تحت‭ ‬تصرف‭ ‬فرانسيس‭ ‬كولينز،‭ ‬بل‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬المختلفة‭ ‬للمعاهد‭ ‬NIH‭.‬”‭ ‬وليبكين‭ ‬أيضا‭ ‬هو‭ ‬الباحث‭ ‬الرئيس‭ ‬في‭ ‬منحة‭ ‬مقدارها‭ ‬766000‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬الأمراض‭ ‬المعدية‭ ‬Infectious diseases institute‭ ‬التابعة‭ ‬للمعاهد‭ ‬NIH،‭ ‬والتي‭ ‬تهدف‭ ‬لجمع‭ ‬عينات‭ ‬من‭ ‬مئات‭ ‬المرضى‭ ‬والأصحاء،‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬دلائل‭ ‬حيوية‭ ‬يمكن‭ ‬استخدامها‭ ‬لتشخيص‭ ‬المرض،‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬أدلة‭ ‬تشير‭ ‬إلى‭ ‬مسبباته‭.‬

لقد‭ ‬مضى‭ ‬نحو‭ ‬ثلاثة‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬منذ‭ ‬أن‭ ‬قامت‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬الباحثين‭ ‬تقودها‭ ‬مراكز‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬الأمراض‭ ‬والوقاية‭ ‬منها‭ ‬Centers for Disease Control and Prevention‭ (‬اختصارا‭: ‬المراكز‭ ‬CDC‭) ‬التابعة‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بإطلاق‭ ‬مصطلح‭ ‬المتلازمة‭ ‬Chronic Fatigue Syndrome،‭ ‬بعد‭ ‬تقصي‭ ‬حالتين‭ ‬من‭ ‬حالات‭ ‬تفشي‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬تتمثل‭ ‬الأعراض‭ ‬بالإرهاق‭ ‬الذي‭ ‬يسوء‭ ‬عادة‭ ‬بالإجهاد‭ ‬الجسدي‭ ‬أو‭ ‬العقلي‭ ‬أو‭ ‬العاطفي،‭ ‬وتتميز‭ ‬الحالة‭ ‬أيضا‭ ‬بذاكرة‭ ‬قصيرة‭ ‬الأمد،‭ ‬ومشكلات‭ ‬في‭ ‬التركيز‭ ‬وتعب‭ ‬شديد‭ ‬لا‭ ‬يخففه‭ ‬النوم،‭ ‬كما‭ ‬يشعر‭ ‬من‭ ‬يعاني‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬بآلام‭ ‬عامة‭ ‬في‭ ‬العضلات‭ ‬والمفاصل،‭ ‬ومشكلات‭ ‬في‭ ‬الجهاز‭ ‬المناعي،‭ ‬وحالات‭ ‬صداع‭ ‬والعديد‭ ‬من‭ ‬الأعراض‭ ‬الأخرى،‭ ‬وكثيرا‭ ‬ما‭ ‬تتبع‭ ‬بداية‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬الإصابة‭ ‬بمرض‭ ‬معدٍ‭.‬

ومنذ‭ ‬أن‭ ‬أطلق‭ ‬الاسم‭ ‬على‭ ‬المرض،‭ ‬فقد‭ ‬اعتبره‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الباحثين‭ ‬والأطباء‭ ‬مرضا‭ ‬نفسيا‭ ‬جسديا،‭ ‬إذ‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬له‭ ‬دواء‭ ‬مُرخَّص‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬إدارة‭ ‬الغذاء‭ ‬والدواء‭ ‬Food and Drug Administration،‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬أي‭ ‬فحص‭ ‬مُشخِّص‭ ‬له‭ ‬كمرص‭ ‬نفسي‭-‬جسدي‭ ‬Psychosomatic‭. ‬ثم‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬دحض‭ ‬معهد‭ ‬الطب‭ ‬Institute of Medicine‭ (‬اختصارا‭: ‬المعهد‭ ‬IOM‭) ‬سوء‭ ‬الفهم‭ ‬الذي‭ ‬يعتبر‭ ‬المرض‭ ‬حالة‭ ‬نفسية‭ ‬المنشأ،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬تقرير‭ ‬استقى‭ ‬معلوماته‭ ‬من‭ ‬مراجعة‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬9000‭ ‬مقالة‭ ‬تمتد‭ ‬على‭ ‬64‭ ‬سنة‭ ‬من‭ ‬الأدبيات‭ ‬الطبية،‭ ‬ويشير‭ ‬الباحثون‭ ‬قائلين‭: ‬“من‭ ‬المدهش‭ ‬توفير‭ ‬تمويل‭ ‬ضئيل‭ ‬جدا‭ ‬للبحث‭ ‬لدراسة‭ ‬مسببات‭ ‬المرض‭ ‬وآليته،‭ ‬والعلاج‭ ‬الفعال‭ ‬لهذا‭ ‬المرض،‭ ‬خاصة‭ ‬عند‭ ‬الأخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬عدد‭ ‬الأفراد‭ ‬المصابين‭ ‬به‭.‬”‭  ‬إذ‭ ‬يقدر‭ ‬المركز‭ ‬CDC‭ ‬أن‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬تصيب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬أمريكي‭ ‬وغالبيتهم‭ ‬من‭ ‬النساء‭.‬

وكان‭ ‬لتقرير‭ ‬معهد‭ ‬الطب‭ ‬“أثر‭ ‬لا‭ ‬يصدق،”لأنه‭ ‬أثبت‭ ‬حقيقة‭ ‬ما‭ ‬يحسّف‭ ‬المرضى،‭ ‬“فقد‭ ‬أخبرهم‭ ‬أنهم‭ ‬ليسوا‭ ‬مجانين،”‭  ‬على‭ ‬حد‭ ‬قول‭ ‬عالم‭ ‬الوراثة‭ ‬رونالد‭ ‬ديفيس‭ ‬Ronald Davis‭ -‬مدير‭ ‬مركز‭ ‬تكنولوجيا‭ ‬الجينوم‭ ‬Genome Technology Center‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬ستانفورد‭ ‬Stanford University‭ ‬في‭ ‬بالو‭ ‬ألتو‭ ‬في‭ ‬كاليفورنيا،‭ ‬والذي‭ ‬كان‭ ‬أيضا‭ ‬أحد‭ ‬مؤلفي‭ ‬التقرير‭ ‬الخمسة‭ ‬عشر‭. ‬أصبح‭ ‬ديفيس‭ ‬مناصرا‭ ‬شغوفا‭ ‬لأبحاث‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS،‭ ‬وحول‭ ‬دراساته‭ ‬الخاصة‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أُصي‭ ‬ابنه‭ ‬ذو‭ ‬الثلاثة‭ ‬والثلاثين‭ ‬بالمتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬عام‭ ‬2008،‭ ‬وهو‭ ‬الآن‭ ‬طريح‭ ‬الفراش،‭ ‬ويتابع‭ ‬ديفيس‭: ‬“لقد‭ ‬قام‭ ‬هذا‭ ‬التقرير‭ ‬بالكثير‭ ‬للمركز‭ ‬CDC‭ ‬والمعاهد‭ ‬NIH‭ ‬اللذين‭ ‬كانا‭ ‬يتجاهلان‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭.‬”

ولم‭ ‬يمض‭ ‬وقت‭ ‬كثير‭ ‬بعد‭ ‬نشر‭ ‬تقرير‭ ‬المعهد‭ ‬IOM،‭ ‬حتى‭ ‬أصدرت‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬تقييمها‭ ‬المكتوب،‭ ‬والذي‭ ‬أقرت‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬البحث‭ ‬أهمل‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬الحيوية‭ ‬وراء‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS،‭ ‬وحثّ‭ ‬على‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬العلوم‭ ‬البحتة‭ ‬الموجَّهة‭ ‬إلى‭ ‬اختبارلآلية‭ ‬المرض‭. ‬كما‭ ‬أعلن‭ ‬كولينز‭ ‬أيضا‭ ‬عن‭ ‬زيادة‭ ‬جهود‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭. ‬كذلك‭ ‬نقل‭ ‬الإشراف‭ ‬على‭ ‬البحث‭ ‬من‭ ‬مكتب‭ ‬أبحاث‭ ‬صحة‭ ‬النساء‭ ‬Office of Research on Women’s Health‭ ‬الصغير‭ ‬التابع‭ ‬للمعاهد‭ ‬NIH‭ ‬إلى‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للاضطرابات‭ ‬والسكتات‭ ‬العصبية‭ ‬National Institute of Neurological Disorders and Stroke‭ (‬اختصارا‭: ‬المعهد‭ ‬NINDS‭) ‬ذو‭ ‬ميزانية‭ ‬1‭.‬7‭ ‬بليون‭ ‬دولار،‭ ‬ومؤخرا‭ ‬في‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬استهل‭ ‬دراسة‭ ‬جماعية‭ ‬بدأت‭ ‬بتسجيل‭ ‬الأفراد‭ [‬الراغبين‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭] . ‬سيخضع‭ ‬أربعون‭ ‬مريضا‭ ‬ممن‭ ‬ظهر‭ ‬عليهم‭ ‬المرض‭ ‬خلال‭ ‬خمس‭ ‬سنوات‭ ‬بعد‭ ‬إصابتهم‭ ‬بعدوى،‭ ‬لمجموعة‭ ‬من‭ ‬الفحوص‭ ‬في‭ ‬المركز‭ ‬الإكلينيكي‭ ‬Clinical Center،‭ ‬وهو‭ ‬مستشفى‭ ‬أبحاث‭ ‬تابع‭ ‬للمعاهد‭ ‬NIH‭. ‬ستقيس‭ ‬التقييمات،‭  ‬بدءا‭ ‬من‭ ‬فحوصات‭ ‬تمارين‭ ‬الجهد‭ ‬إلى‭ ‬فحوص‭ ‬تصوير‭ ‬الرنين‭ ‬المغناطيسي‭ ‬للدماغ،‭ ‬الخواص‭ ‬الإكلينيكية‭ ‬والحيوية‭ ‬للمرض‭ -‬الذي‭ ‬ليس‭ ‬له‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭  ‬تعريف‭ ‬جامع‭ ‬شامل‭ ‬متفق‭ ‬عليه‭. ‬وعلى‭ ‬سبيل‭ ‬المقارنة،‭ ‬ستتضمن‭ ‬الدراسة‭ ‬أشخاصا‭ ‬أصحاء‭ (‬مجموعة‭ ‬تحكّم‭ ‬Control‭)‬،‭ ‬وأشخاصا‭ ‬تعافوا‭ ‬من‭ ‬داء‭ ‬لايم‭ ‬Lyme Disease‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يسبب‭ ‬أعراضا‭ ‬مشابهة‭ ‬للمتلازمة‭ ‬ME/CFS‭. ‬

ويظل‭ ‬بعض‭ ‬المرضى‭ ‬متشككين‭ ‬في‭ ‬خطوات‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH،‭ ‬وفيما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬تعكس‭ ‬التزاما‭ ‬صادقا‭ ‬للقيام‭ ‬بأبحاث‭ ‬حول‭ ‬المرض‭. ‬فقد‭ ‬انتقدوا‭ ‬ما‭ ‬يسمونه‭ ‬معايير‭ ‬التأهّل‭ ‬الضيقة‭ ‬المستخدمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬دراسة‭ ‬المركز‭ ‬الإكلينيكي،‭ ‬كما‭ ‬اشتكوا‭ ‬أن‭ ‬تمويل‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ -‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬تقرير‭ ‬المعهد‭ ‬IOM‭- ‬للأبحاث‭ ‬حول‭ ‬المرض‭ ‬نما‭ ‬بنسبة‭ ‬ضئيلة‭ ‬نحو‭ ‬3‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2015‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬2016‭. ‬ويستشهد‭ ‬النقاد‭ ‬أمثال‭ ‬ديبورا‭ ‬واروف‭ ‬Deporah Waroff‭ -‬محللة‭ ‬طاقة‭ ‬من‭ ‬وول‭ ‬ستريت‭ ‬متقاعدة‭ ‬أصيبت‭ ‬بالمرض‭ ‬عام‭ ‬1989‭ – ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬مرض‭ ‬التصلب‭ ‬المتعدد‭ ‬Multiple sclerosis،‭ ‬وهو‭ ‬مرض‭ ‬مزمن‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬عجز‭ ‬مشابه،‭ ‬يصيب‭ ‬ما‭ ‬هو‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬عدد‭ ‬الأمريكيين‭ ‬المصابين‭ ‬بالمتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬وفقا‭ ‬لتقدير‭ ‬حديث‭. ‬إذ‭ ‬تتلقى‭ ‬أبحاث‭ ‬التصلب‭ ‬المتعدد‭ ‬تمويلا‭ ‬بمقدار‭ ‬98‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬أي‭ ‬13‭ ‬ضعف‭ ‬تمويل‭ ‬أبحاث‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬الذي‭ ‬تقدمه‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭. ‬تقول‭ ‬واروف‭: ‬“مايزال‭ ‬التهاب‭ ‬الدماغ‭ ‬والنخاع‭ ‬ME‭ ‬عائما‭ ‬دون‭ ‬موقع‭ ‬واضح،‭ ‬فلا‭ ‬يقع‭ ‬تحت‭ ‬أي‭ ‬مؤسسة‭ ‬تابعة‭ ‬للمعاهد‭ ‬NIH،‭ ‬ولذلك‭ ‬فلا‭ ‬إمكانية‭ ‬لمطالبة‭ ‬طرف‭ ‬ما‭ ‬بميزانية‭ ‬له‭. ‬إذ‭ ‬يبقى‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬وضعية‭ ‬المتسوِّل‭ ‬عندما‭ ‬يتعلق‭ ‬الأمر‭ ‬بميزانية‭.‬”

هذا،‭ ‬ربما‭ ‬تبخرت‭ ‬أية‭ ‬نية‭ ‬حسنة‭ ‬كسبتها‭ ‬ويتمور‭ ‬عند‭ ‬ظهورها‭ ‬في‭ ‬فلوريدا،‭ ‬بعد‭ ‬موجة‭ ‬غضب‭ ‬الأسبوع‭ ‬الفائت‭ ‬عندما‭ ‬علم‭ ‬مرضى‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬أن‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭ ‬قد‭ ‬دعت‭ ‬إدوارد‭ ‬شورتر‭ ‬Edward Shorter‭ -‬مؤرخ‭ ‬طبي‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬تورنتو‭ ‬University of Toronto‭-  ‬ليلقي‭ ‬محاضرة‭ ‬بتاريخ‭ ‬9‭ ‬نوفمبر‭ ‬في‭ ‬المعاهد‭ ‬NIH‭. ‬وذلك‭ ‬لأن‭ ‬شورتر‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬الماضية‭ ‬وصف‭ ‬تقرير‭ ‬المعهد‭ ‬IOM‭ ‬الذي‭ ‬يؤكد‭ ‬الأساس‭ ‬االبيولوجي‭ ‬للمرض‭ ‬على‭ ‬إنه‭ ‬“علم‭ ‬عديم‭ ‬القيمة؛‭ ‬وغير‭ ‬المرغوب‭ ‬فيه‭ ‬في‭ ‬أسوأ‭ ‬حالاته‭.‬”‭ ‬إذ‭ ‬يُرجِع‭ ‬شورتر‭ ‬المرض‭ ‬إلى‭ ‬مزيج‭ ‬من‭ ‬سبعينات‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭ ‬“مزيج‭ ‬من‭ ‬قناعات‭ ‬سامة‭ ‬حول‭ ‬الشعور‭ ‬بالتعب‭ ‬طوال‭ ‬الوقت‭.‬”

ويدافع‭ ‬والتر‭ ‬كوروشيتز‭ ‬Walter Koroshetz‭ ‬مدير‭  ‬المعهد‭ ‬NINDS‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬المحاضرة‭ ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬كتبها‭ ‬إلى‭ ‬مرضى‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬فيقول‭ ‬إن‭ ‬“التضمين‭ ‬في‭ ‬الحديث‭ ‬العلمي‭ ‬لا‭ ‬يعني‭ ‬الموافقة‭.‬”‭ ‬كما‭ ‬كتب‭ ‬في‭ ‬رسالة‭ ‬الكترونية‭ ‬إلى‭ ‬مجلة‭ ‬Science‭ ‬أن‭ ‬محاضرة‭ ‬شورتر‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬“محاضرة‭ ‬رسمية‭ ‬حول‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS،‭ ‬وقد‭ ‬صدر‭ ‬إعلان‭ ‬بنقيض‭ ‬ذلك،‭ ‬لكنه‭ ‬سُحِب‭. ‬وتلك‭ ‬نهاية‭ ‬القصة‭.‬”

وقد‭ ‬يكون‭ ‬التقدم‭ ‬العلمي‭ ‬الملموس‭ ‬لفهم‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬أفضل‭ ‬شيء‭ ‬لإنهاء‭ ‬الخلاف‭ ‬والانقسام‭. ‬نشرت‭ ‬دراسة‭ ‬في‭ ‬مجلة‭ ‬وقائع‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الوطنية‭ ‬للعلوم‭ ‬Proceedings of the National Academy of Science‭ ‬في‭ ‬أغسطس،‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬وجدت‭ ‬مستويات‭ ‬منخفضة‭ ‬من‭ ‬نتائج‭ ‬المُستَقلبات‭ ‬Metabolites‭ ‬في‭ ‬دم‭ ‬الأفراد‭ ‬المصابين‭ ‬بالمرض،‭ ‬بالمقارنة‭ ‬مع‭ ‬أصحاء‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬التحكم،‭ ‬مما‭ ‬يقترح‭ ‬أن‭ ‬المرض‭ ‬قد‭ ‬يدفع‭ ‬الجسم‭ ‬إلى‭ ‬حالة‭ ‬منخفضة‭ ‬الطاقة‭ ‬شبهها‭ ‬البعض‭ ‬بالسُبَاتُ‭ ‬الشتوي‭ ‬Hibernation‭. ‬ينتظر‭ ‬العلماء‭ ‬والمرضى‭ ‬بتوق‭ ‬نتائج‭ ‬دراسة‭ ‬مماثلة‭ ‬يكررها‭ ‬فريق‭ ‬ليبكين،‭ ‬وفي‭ ‬حال‭ ‬تكررت‭ ‬النتائج،‭ ‬فإن‭ ‬الاكتشاف‭ ‬المُحيِّر‭ ‬هذا‭ ‬قد‭ ‬يتوافق‭ ‬مع‭ ‬نظرية‭ ‬حديثة‭ ‬تقول‭ ‬أن‭ ‬الوظيفة‭ ‬غير‭ ‬النظامية‭ ‬للميتوكوندريا‭ -‬العضية‭ ‬التي‭ ‬تؤمن‭ ‬الطاقة‭ ‬للخلية‭- ‬هي‭ ‬ما‭ ‬يسبب‭ ‬ظهور‭ ‬المرض‭. ‬

والإشارات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬دواء‭ ‬من‭ ‬أجسام‭ ‬مضادة‭ ‬وحيدة‭ ‬النسيلة‭ ‬monoclonal antibody‭ ‬يدعى‭ ‬ريتوكسيماب‭ ‬Rituximab،‭ ‬وهو‭ ‬دواء‭ ‬يدمر‭ ‬الخلايا‭ ‬البائية‭ ‬B cells‭ ‬المنتجة‭ ‬للأجسام‭ ‬المضادة،‭ ‬قد‭ ‬يساعد‭ ‬بعض‭ ‬المصابين‭ ‬بالمتلازمة‭ ‬ME/CFS،‭ ‬وقد‭ ‬أشعل‭ ‬بعضا‭ ‬من‭ ‬التفاؤل‭. ‬إذ‭ ‬يزداد‭ ‬قليلا‭ ‬خطر‭ ‬احتمال‭ ‬إصابة‭ ‬مرضى‭  ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬خطر‭ ‬بلمفوما‭ ‬الخلايا‭ ‬البائية‭ ‬B-cell lymphoma،‭ ‬فقد‭ ‬وجد‭ ‬باحثون‭ ‬نرويجيون‭ ‬بالصدفة‭ ‬أن‭ ‬علاج‭ ‬النساء‭ ‬اللواتي‭ ‬كن‭ ‬يعانين‭ ‬الحالتين‭ ‬معا‭ -‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬ولمفوما‭- ‬بدواء‭ ‬الريتوكسيماب‭ ‬يُحسِّن‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬أعراض‭ ‬المتلازمة‭ ‬ME/CFS‭ ‬لديهن‭. ‬ومضت‭ ‬المجموعة‭ ‬في‭ ‬إجراء‭ ‬دراسة‭ ‬غير‭ ‬مُعمّاة‭ ‬Non-blinded study‭ ‬على‭ ‬29‭ ‬مريضا‭ ‬مصابا‭ ‬بالمتلازمة‭ ‬ME/CFS،‭ ‬أفصح‭ ‬18‭ ‬منهم‭ ‬عن‭ ‬تحسن‭ ‬كبير‭ ‬أو‭ ‬متوسط‭ ‬في‭ ‬الأعراض‭. ‬ويجري‭ ‬الباحثون‭ ‬الآن‭ ‬تجربة‭ ‬إكلينيكية‭ ‬موسَّعة‭ ‬وعشوائية‭ ‬randomized‭ ‬ومزدوجة‭ ‬التعمية‭ ‬Double-blind،‭ ‬وذلك‭ ‬لتجربة‭ ‬الدواء‭ ‬على‭ ‬152‭ ‬مريضا،‭ ‬ويخططون‭ ‬لتقييم‭ ‬فعاليته‭ ‬في‭  ‬أكتوبر‭ ‬القادم‭. ‬

ويحافظ‭ ‬أويشتاين‭ ‬فلوغ‭ ‬Øystein Fluge‭ ‬على‭ ‬حذره‭ ‬–وهو‭ ‬أحد‭ ‬رؤساء‭ ‬التجربة‭ ‬النرويجية‭ ‬وعالم‭ ‬أورام‭ ‬في‭ ‬مستشفى‭ ‬جامعة‭ ‬برغينز‭ ‬هويكلاند‭ ‬Bergen’s Haukeland University‭ ‬في‭ ‬النرويج‭- ‬إذ‭ ‬يقول‭: ‬“تقول‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المواقع‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭ ‬أنه‭ ‬مرض‭ ‬مناعي‭ ‬ذاتي‭ ‬Autoimmune disease‭. ‬لكننا‭ ‬لم‭ ‬نقل‭ ‬ذلك‭. ‬فنحن‭ ‬نعتقد‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬الخواص‭ ‬تتوافق‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬آليات‭ ‬أمراض‭ ‬المناعية‭ ‬الذاتية‭. ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬افتراض‭.‬فلسنا‭ ‬متأكدين‭ ‬من‭ ‬ذلك‭.‬”‭ ‬هناك‭ ‬أمر‭ ‬وحيد‭ ‬مؤكد‭ ‬فقط،‭ ‬بعد‭ ‬عقود‭ ‬من‭ ‬الإحباط‭ ‬مازال‭ ‬المرض‭ ‬المبهم‭ ‬أمرا‭ ‬غامضا‭ ‬بشكل‭ ‬يدعو‭ ‬للجنون‭.‬


The‭ ‬©2016‭ ‬American Association for the advancement of Sciences‭. ‬All right reserved‭.‬

http://www.sciencemag.org

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق