غير مصنف

الكونغرس الأمريكي يريد أن يعرف حالة الطقس قبل أسابيع

التنبؤ‭ ‬الجوي

أخبار‭ ‬بالتفصيل

الكونغرس الأمريكي يريد أن يعرف حالة الطقس قبل أسابيع

مشروع‭ ‬قانون‭ ‬يستهدف‭ ‬التنبؤات‭ ‬الموسمية‭ ‬وأقمار‭ ‬نوا‭ ‬الصناعية‭ ‬غالية‭ ‬الثمن

بقلم‭: ‬بول‭ ‬فوسين

ترجمة‭: ‬د‭. ‬ليلى‭ ‬الموسوي

 


قبل‭ ‬فصلي‭ ‬شتاء‭ ‬سابقين،‭ ‬راوحت‭ ‬كتلة‭ ‬من‭ ‬الهواء‭ ‬القطبي‭ ‬الجليدي‭ ‬على‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬وشلَّت‭ ‬العواصف‭ ‬الثلجية‭ ‬الغرب‭ ‬الأوسط،‭ ‬مُعطِّلة‭ ‬الشاحنات‭ ‬وسكك‭ ‬قطارات‭ ‬الشحن‭. ‬ومع‭ ‬تزايد‭ ‬الحوادث‭ ‬وتراكم‭ ‬الخسائر‭ ‬المالية،‭ ‬بدأ‭ ‬النواب‭ ‬بالاستماع‭ ‬الى‭ ‬امتعاض‭ ‬مزارعي‭ ‬الصويا‭ ‬وشركات‭ ‬شحن‭ ‬الإيثانول‭: ‬كان‭ ‬سيكون‭ ‬من‭ ‬المفيد‭ ‬جدا‭ ‬معرفة‭ ‬ذلك‭ ‬قبل‭ ‬بضعة‭ ‬أشهر‭. ‬وهل‭ ‬بإمكان‭ ‬النواب‭ ‬الطلب‭ ‬إلى‭ ‬العلماء‭ ‬تحقيق‭ ‬ذلك؟

وتمثلت‭ ‬استجابة‭ ‬الكونغرس‭ ‬في‭ ‬مشروع‭ ‬قانون‭ ‬الأحوال‭ ‬الجوية‭ ‬الذي‭ ‬أقره‭ ‬مجلس‭ ‬الشيوخ‭ ‬بأغلبية‭ ‬يوم‭ ‬1‭ ‬ديسمبر‭. ‬ويهدف‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ -‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يوافق‭ ‬عليه‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬وتوقيعه‭ ‬ليصبح‭ ‬قانونا‭ ‬هذا‭ ‬الشهر‭- ‬إلى‭ ‬تعزيز‭ ‬قدرة‭ ‬الإدارة‭ ‬الوطنية‭ ‬لدراسة‭ ‬المحيطات‭ ‬والغلاف‭ ‬الجوي‭ ‬National‭ ‬Oceanic‭ ‬and‭ ‬Atmospheric‭ ‬Administration‭ (‬اختصارا‭: ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬NOAA‭) ‬للقيام‭ ‬بتنبؤات‭ ‬جوية‭ ‬موسمية‭ ‬تمتد‭ ‬من‭ ‬أسبوعين‭ ‬إلى‭ ‬سنتين‭. ‬وسيُمكِّن‭ ‬ذلك‭ ‬متنبئي‭ ‬المناخ‭ ‬بتوقع‭ ‬أحداث‭ ‬مثل‭ ‬شتاء‭ ‬2015‭-‬2014‭ ‬القارس،‭ ‬عندما‭ ‬تؤدي‭ ‬درجات‭ ‬حرارة‭ ‬غير‭ ‬عادية‭ ‬فوق‭ ‬المحيط‭ ‬الهادي،‭ ‬وتراجع‭ ‬الجليد‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي،‭ ‬وسقوط‭ ‬ثلوج‭ ‬خريفية‭ ‬ثقيلة‭ ‬في‭ ‬آسيا،‭ ‬إلى‭ ‬اندفاع‭ ‬التيار‭ ‬النفاث‭ ‬اندفاعا‭ ‬جارفا‭ ‬نحو‭ ‬الجنوب‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭. ‬وسيتطلب‭ ‬ذلك‭ ‬أيضا‭ ‬مهارات‭ ‬نمذجة‭ ‬من‭ ‬النوع‭ ‬الذي‭ ‬هو‭ ‬الآن‭ ‬حصرٌ‭ -‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭- ‬على‭ ‬علماء‭ ‬المناخ‭ ‬الذين‭ ‬يتعاملون‭ ‬مع‭ ‬سنوات‭ ‬أو‭ ‬عقود‭ ‬قادمة‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬داعمي‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬يشمل‭ ‬نوابا‭ ‬مثل‭ ‬لامار‭ ‬سميث‭ ‬Lamar‭ ‬Smith‭ (‬جمهوري‭ – ‬تكساس‭) ‬وفرانك‭ ‬لوكاس‭ ‬Frank‭ ‬Lucas‭ (‬جمهوري‭-‬أوكلاهوما‭)‬،‭ ‬وكليهما‭ ‬من‭ ‬منتقدي‭ ‬حقيقة‭ ‬كون‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭ ‬الحالي‭ ‬مدفوع‭ ‬بالنشاط‭ ‬البشري،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬أحدا‭ ‬يمانع‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬بإمكان‭ ‬التنبؤ‭ ‬بالمناخ‭ ‬تحسين‭ ‬الخط‭ ‬القاعدي‭ [‬الربح‭] ‬للأعمال‭ ‬التجارية‭.‬

“إذا‭ ‬تمكنا‭ ‬من‭ ‬تقديم‭ ‬تنبؤات‭ ‬أفضل‭ ‬ضمن‭ ‬هذه‭ ‬الأطر‭ ‬الزمنية،‭ ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬سيساعد‭ ‬اقتصادنا‭ ‬ورفاهيتنا‭ ‬ومنظومتنا‭ ‬الدفاعية،”‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬ريموند‭ ‬بان‭ ‬Raymond‭ ‬Ban‭- ‬مدير‭ ‬تنفيذي‭ ‬وخبير‭ ‬أرصاد‭ ‬جوية‭ ‬متقاعد‭ ‬من‭ ‬قناة‭ ‬الطقس،‭ ‬يقيم‭ ‬في‭ ‬ماريتا،‭ ‬بجورجيا،‭ ‬والذي‭ ‬قاد‭ ‬تقرير‭ ‬الأكاديميات‭ ‬الوطنية‭ ‬الأمريكية‭ ‬للتنبؤ‭ ‬طويل‭ ‬المدى‭ ‬لعام‭ ‬2016‭. ‬ويتابع‭ ‬قائلا‭ ‬قد‭ ‬تساعد‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬التوقعات‭ ‬البحريةَ‭ ‬الأمريكية‭ ‬على‭ ‬تقدير‭ ‬مدى‭ ‬امتداد‭ ‬الجليد‭ ‬البحري‭ ‬في‭ ‬القطب‭ ‬الشمالي،‭ ‬وتساعد‭ ‬المزارعين‭ ‬على‭ ‬اختيار‭ ‬أصناف‭ ‬المحاصيل،‭ ‬وتسمح‭ ‬لمخططي‭ ‬الطوارئ‭ ‬على‭ ‬الاستعداد‭ ‬للعواصف‭ ‬الخطرة‭. ‬“وكل‭ ‬ما‭ ‬نتحدث‭ ‬عنه‭ ‬هو‭ ‬أمور‭ ‬مفيدة‭.‬”

وهذا‭ ‬هو‭ ‬أول‭ ‬تشريع‭ ‬رئيسي‭ ‬لمعالجة‭ ‬الطقس‭ ‬يصدر‭ ‬في‭ ‬عمر‭ ‬جيل‭ ‬بأكمله،‭ ‬ويشمل‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬مجالات‭ ‬أكبر‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬التنبؤ‭ ‬الموسمي‭ ‬بالطقس‭. ‬إنه‭ ‬يدعو‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬إلى‭ ‬تحسين‭ ‬أبحاث‭ ‬الأعاصير‭ ‬المدارية‭ ‬Hurricane‭ ‬وزوبعات‭ ‬التورنادو‭ ‬Tornado‭. ‬ويوجِّه‭ ‬القانونُ‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬إلى‭ ‬وضع‭ ‬مجسات‭ ‬على‭ ‬كابلات‭ ‬الاتصالات‭ ‬تحت‭ ‬البحر‭ ‬لتحسين‭ ‬التحذيرات‭ ‬من‭ ‬أمواج‭ ‬التسونامي،‭ ‬وتوسيع‭ ‬جهودها‭ ‬في‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬أمواج‭ ‬تسونامي‭ ‬في‭ ‬عصور‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬التاريخ‭. ‬ويأمر‭ ‬القانونُ‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬بتقييم‭ ‬مدى‭ ‬فهم‭ ‬الجمهور‭ ‬واستجابته‭ ‬لرموز‭ ‬نظام‭ ‬تنبيهات‭ ‬الطقس‭ -‬للإدارة‭ ‬نوا‭- ‬“للتنبيه”‭ ‬و“التحذير”‭ .‬

كما‭ ‬يأتي‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬كاستجابة‭ ‬حادة‭ ‬على‭ ‬التأخير‭ ‬الشديد‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬بعثات‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬التابعة‭ ‬للإدارة‭ ‬نوا،‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬إخبار‭ ‬القانون‭ ‬الإدارةَ‭ ‬نوا‭ ‬بأي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬المحاكاة‭ ‬يتعين‭ ‬عليها‭ ‬تطبيقه‭ ‬لتقدير‭ ‬المزايا‭ ‬النسبية‭ ‬لأجهزة‭ ‬الاستشعار‭. ‬كما‭ ‬يطلب‭ ‬القانون‭ ‬من‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬التحول‭ ‬من‭ ‬الاعتماد‭ ‬حصرا‭ ‬على‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬وقواعد‭ ‬بيانات‭ ‬الطقس‭ ‬التابعة‭ ‬لها‭ ‬والبحث‭ ‬عن‭ ‬بدائل‭ ‬التجارية‭ ‬حيثما‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬ممكنا‭. ‬“إذ‭ ‬يتحول‭ ‬القانون‭ ‬من‭ ‬الطلب‭ ‬إلى‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬الأمر‭ ‬ويخبرها‭ ‬بكيفية‭ ‬القيام‭ ‬بذلك،”‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬ديفيد‭ ‬تيتليDavid‭ ‬Titley،‭ ‬مدير‭ ‬مركز‭ ‬حلول‭ ‬الطقس‭ ‬والمخاطر‭ ‬المناخية‭ ‬Center‭ ‬for‭ ‬Solutions‭ ‬to‭ ‬Weather‭ ‬and‭ ‬Climate Risk‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬ولاية‭ ‬بنسلفانيا‭.‬

لكن‭ ‬أكبر‭ ‬دفعة‭ ‬للعلم‭ ‬ستأتي‭ ‬على‭ ‬الأرجح‭ ‬من‭ ‬تركيز‭ ‬مشروع‭ ‬القانون‭ ‬على‭ ‬التنبؤات‭ ‬الموسمية،‭ ‬التي‭ ‬يحث‭ ‬القانونُ‭ ‬الكونغرسَ‭ ‬على‭ ‬تخصيص‭ ‬26‭.‬5‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬السنة‭ ‬للقيام‭ ‬بها‭. ‬وكان‭ ‬خبراء‭ ‬الأرصاد‭ ‬يميلون‭ ‬إلى‭ ‬بذل‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الجهد‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬البيانات‭ ‬من‭ ‬الأقمار‭ ‬الصناعية،‭ ‬وبالونات‭ ‬الطقس‭ ‬وعوامات‭ ‬المحيطات،‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬من‭ ‬تحسين‭ ‬فيزياء‭ ‬نمذجات‭ ‬حواسيبهم،‭ ‬والتي‭ ‬تحاكي‭ ‬سلوك‭ ‬الغلاف‭ ‬الجوي‭ ‬والمحيطات‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬تجزئتها‭ ‬وحساب‭ ‬كيفية‭ ‬تطور‭ ‬الأوضاع‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬جزء‭ ‬منها‭. ‬وبعد‭ ‬أسبوعين،‭ ‬تبدأ‭ ‬نمذجات‭ ‬الطقس‭ ‬بالحيود،‭ ‬وتنخفض‭ ‬قيمتها‭ ‬التنبؤية‭. ‬ولكن‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬العقد‭ ‬الماضي،‭ ‬أصبح‭ ‬علماء‭ ‬المناخ‭ -‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬نمذجات‭ ‬طويلة‭ ‬المدى‭ ‬وأكثر‭ ‬دقة‭ – ‬مهتمين‭ ‬بالفترات‭ ‬الزمنية‭ ‬الأقصر،‭ ‬بهدف‭ ‬التنبؤ‭ ‬بأحداث‭ ‬احترار‭ ‬المحيط‭ ‬مثل‭ ‬دورات‭ ‬الإلنينو،‭ ‬التي‭ ‬تتكشَّف‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬سنوات‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬عقود‭. ‬وهم‭ ‬الآن‭ ‬يركِّزون‭ ‬على‭ ‬ظواهر‭ ‬ذات‭ ‬مدى‭ ‬أقصر‭ ‬من‭ ‬ذلك،‭ ‬مثل‭ ‬ذبذبة‭ ‬مادن‭-‬جوليان‭ ‬Madden-Julian‭ ‬Oscillation‭ (‬اختصارا‭: ‬الذبذبة‭ ‬MJO‭)‬،‭ ‬أي‭ ‬العواصف‭ ‬التي‭ ‬تهب‭ ‬شرقا‭ ‬حول‭ ‬خط‭ ‬الاستواء،‭ ‬بفترات‭ ‬تتراوح‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬إلى‭ ‬60‭ ‬يوما،‭ ‬وبتأثيرات‭ ‬بعيدة‭ ‬المدى‭ ‬على‭ ‬أنماط‭ ‬الطقس‭ ‬العالمية‭ ‬تتحقق‭ ‬خلال‭ ‬بضعة‭ ‬أسابيع‭ ‬فقط‭.‬

إن‭ ‬النماذج‭ ‬المناخية‭ ‬مواتية‭ ‬لاستغلال‭ ‬خبراء‭ ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬لها‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬سكوت‭ ‬ساندغاثي‭ ‬Scott‭ ‬Sandgathe،‭ ‬خبير‭ ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬واشنطن‭ ‬في‭ ‬سياتل‭. ‬“لقد‭ ‬حان‭ ‬وقت‭ ‬اجتماع‭ ‬مجتمع‭ ‬المناخ‭ ‬ومجتمع‭ ‬طقس‭ ‬معا،”‭ ‬كما‭ ‬يقول،‭ ‬“إننا‭ ‬نستثمر‭ ‬في‭ ‬الخبراء‭ ‬في‭ ‬مجتمعين‭ ‬منفصلين‭ ‬يقومان‭ ‬تقريبا‭ ‬بالشيء‭ ‬نفسه‭.‬”

وقد‭ ‬بدأت‭ ‬دائرة‭ ‬الأرصاد‭ ‬الجوية‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬بالتحرك‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الاتجاهات‭ ‬بالفعل‭. ‬ففي‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬بدأت‭ ‬خدمة‭ ‬تجريبية‭ ‬لنشر‭ ‬توقعات‭ ‬الأرصاد‭ ‬لمدة‭ ‬تتراوح‭ ‬بين‭ ‬أسبوعين‭ ‬وأربعة‭ ‬أسابيع‭. ‬وفي‭ ‬يوليو،‭ ‬اختارت‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬نظاما‭ ‬لمحاكاة‭ ‬المناخ‭ ‬لدراسته‭ ‬في‭ ‬المختبر‭ ‬الجيوفيزيائي‭ ‬لديناميكيات‭ ‬الموائع‭ ‬Geophysical‭ ‬Fluid‭ ‬Dynamics‭ ‬Laboratory‭ ‬في‭ ‬برينستون‭ ‬بنيوجيرسي،‭ ‬ليكون‭ ‬أساسا‭ ‬للجيل‭ ‬التالي‭ ‬من‭ ‬نموذجها‭ ‬الطقس‭.‬

لكن،‭ ‬يشيع‭ ‬النظر‭ ‬إلى‭ ‬توقعات‭ ‬الإدارة‭ ‬نوا‭ ‬على‭ ‬أنها‭ ‬متخلفة‭ ‬عن‭ ‬توقعات‭ ‬المركز‭ ‬الأوروبي‭ ‬للتنبؤات‭ ‬الجوية‭ ‬المتوسطة‭ ‬المدى‭ ‬European‭ ‬Centre‭ ‬for‭ ‬Medium-Range‭ ‬Weather‭ ‬Forecasts‭ ‬في‭ ‬ريدينغ،‭ ‬بالمملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬ساندغاثي‭. ‬وأحد‭ ‬أسباب‭ ‬نجاح‭ ‬الأوروبيين‭  ‬هو‭ ‬قدرات‭ ‬نمذجاتهم‭ ‬في‭ ‬معالجة‭ ‬الذبذبة‭ ‬MJO‭ -‬وذلك‭ ‬بفضل‭ ‬فيزياء‭ ‬أفضل‭- ‬واستخدام‭ ‬ظروف‭ ‬مبدئية‭ ‬أكثر‭ ‬تفصيلا،‭ ‬ومعايرة‭ ‬Calibration‭ ‬أفضل،‭ ‬مما‭ ‬يمنح‭ ‬نمذجاتهم‭ ‬مهارات‭ ‬تنبؤية‭ ‬تزيد‭ ‬على‭ ‬العشرين‭ ‬يوما‭.‬

وليست‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬قادرة‭ ‬بعد‭ ‬على‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬مهارة‭ ‬مماثلة‭. ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬بدئها‭ ‬بإدراج‭ ‬الدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬من‭ ‬النمذجات‭ ‬المناخية،‭ ‬فلربما‭  – ‬كما‭ ‬قال‭ ‬النائب‭ ‬لوكاس‭: ‬“تستعيد‭ ‬تفوقها‭ ‬في‭ ‬التنبؤ‭ ‬بأحوال‭ ‬الطقس‭.‬”


The‭ ‬©2016‭ ‬American Association for the advancement of Sciences‭. ‬All right reserved‭.‬

http://www.sciencemag.org

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق