غير مصنف

لا حاجة إلى تقديم طلب، هذا ما تقوله أكاديمية العلوم الهولندية للرجال

أخبار‭ ‬بالتفصيل

تنوع

انتخابان مميزان يهدفان إلى مواجهة اختلال التوازن بين الجنسين عبر السماح للنساء فقط

بقلم: مارتين إنسرينك، أمستردام


عذراً‭ ‬أيها‭ ‬الشباب‭ ! ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬للنساء‭ ‬فقط‭.‬

هذه‭ ‬هي‭ ‬رسالة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الهولندية‭ ‬الملكية‭ ‬للفنون‭ ‬والعلوم‭ (‬اختصارا‭: ‬الأكاديمية‭ ‬KNAW‭) ‬الموجَّهة‭ ‬إلى‭ ‬الباحثين‭ ‬الذكور‭ ‬خلال‭ ‬انتخابين‭ ‬مميزين‭ ‬بهدف‭ ‬تقليل‭ ‬اختلال‭ ‬التوازن‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭- ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬87‭ ‬٪‭ ‬من‭ ‬أعضائها‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬556‭ ‬هم‭ ‬رجال‭. ‬وتهدف‭ ‬الأكاديمية‭ ‬إلى‭ ‬ضم‭ ‬عشرة‭ ‬أعضاء‭ ‬جدد‭ ‬في‭ ‬2017،‭ ‬وستة‭ ‬آخرين‭ ‬في‭ ‬2018‭ ‬وجميعهم‭ ‬بكروموسومين‭ ‬X‭.‬

إنها‭ ‬خطوة‭ ‬أكثر‭ ‬جراءة‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬خطوة‭ ‬تتخذها‭ ‬أي‭ ‬أكاديمية‭ ‬علمية‭ ‬لتواجه‭ ‬التمثيل‭ ‬المنخفض‭ ‬للنساء،‭ ‬وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬البعض‭ ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬يثير‭ ‬بعض‭ ‬المخاوف‭. ‬وتقول‭ ‬مارشا‭ ‬مكنات‭ ‬Marcia McNutt‭ ‬عالمة‭ ‬فيزياء‭ ‬جيولوجية‭ ‬أصبحت‭ ‬أول‭ ‬رئيسة‭ ‬أنثى‭ ‬للأكاديمية‭ ‬الوطنية‭ ‬للعلوم‭ ‬National Academy of Sciences‭ (‬اختصارا‭ ‬الأكاديمية‭ ‬NAS‭) ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬واشنطن،‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ : ‬“لا‭ ‬أعتقد‭ ‬أننا‭ ‬سنقوم‭ ‬بذلك‭.‬”‭ ‬وتتابع‭ ‬مكنات‭ ‬قائلة‭: ‬“قد‭ ‬يشعر‭ ‬الآخرون‭ ‬بأن‭ ‬النساء‭ ‬المختارات‭ ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬لم‭ ‬يحققن‭ ‬المعايير‭ ‬ذاتها‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬نظائرهم‭ ‬من‭ ‬الذكور،‭ ‬أو‭ ‬حتى‭ ‬النساء‭ ‬الأخريات‭ ‬المختارات‭ ‬بالطريقة‭ ‬المعتادة‭.‬”‭ ‬لكن‭ ‬رئيسة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬KNAW‭ ‬جوزي‭ ‬فان‭ ‬ديجك‭ ‬Hose Van Dijk‭ ‬تقول‭: ‬“إن‭ ‬العملية‭ ‬ستكون‭ ‬صارمة‭ ‬كالمعتاد‭.‬”‭ ‬

يقع‭ ‬المقر‭ ‬الرئيسي‭ ‬للأكاديمية‭ ‬الهولندية‭ ‬وهو‭ ‬قصر‭ ‬فخم‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬السابع‭ ‬عشر‭ ‬على‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أقدم‭ ‬قنوات‭ ‬أمستردام،‭ ‬لكنه‭ ‬ليس‭ ‬المقر‭ ‬الوحيد‭ ‬الذي‭ ‬يغلب‭ ‬عليه‭ ‬العنصر‭ ‬الذكري‭ ‬في‭ ‬الأكاديميات‭ ‬العلمية،‭ ‬إذ‭ ‬وجدت‭ ‬دراسة‭ ‬اعتمدت‭ ‬على‭ ‬بيانات‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2013‭ ‬و2014‭ ‬ونشرت‭ ‬في‭ ‬فبراير‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أكاديمية‭ ‬العلوم‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬إفريقيا‭ ‬Academy of Science of South Africa‭ ‬وهيئة‭ ‬الشراكة‭ ‬بين‭ ‬الأكاديميات‭ ‬Inter‭- ‬Academy Partnership،‭ ‬أن‭ ‬نحو‭ ‬12‭ ‬٪‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬أعضاء‭ ‬63‭ ‬أكاديمية‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬شاركة‭ ‬في‭ ‬الاستبانة‭ ‬هم‭ ‬من‭ ‬النساء‭. ‬وبشكل‭ ‬مشابه‭ ‬للأكاديمية‭ ‬الهولندية،‭ ‬كانت‭ ‬نسبة‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الوطنية‭ ‬للعلوم‭ ‬نحو‭ ‬13‭ ‬٪،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬مكنات‭ ‬تقول‭ ‬إن‭ ‬النسبة‭ ‬اليوم‭ ‬هي‭ ‬15‭.‬4‭ ‬٪،‭ ‬أما‭ ‬الأكاديميات‭ ‬الألمانية‭ ‬والبريطانية‭ ‬فكانت‭ ‬النسب‭ ‬فيها‭ ‬10‭ ‬٪‭ ‬و6‭ ‬٪‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬بينما‭ ‬تفوقت‭ ‬كوبا‭ ‬في‭ ‬اللائحة‭ ‬بنسبة‭ ‬27‭ ‬٪‭. ‬وكان‭ ‬لدى‭ ‬60‭ ‬٪‭ ‬من‭ ‬الأكاديميات‭ ‬سياسة‭ ‬أو‭ ‬وثيقة‭ ‬مُحدَّدة‭ ‬معنية‭ ‬بتحقيق‭ ‬التوازن‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭.‬

وبما‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬الأكاديميات‭ ‬تمنح‭ ‬عضوية‭ ‬مدى‭ ‬الحياة،‭ ‬فإن‭ ‬تركيبها‭ ‬الحالي‭ ‬يعكس‭ ‬بشكل‭ ‬جزئي‭ ‬تحيزات‭ ‬سابقة‭. ‬وفيما‭ ‬يخص‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الهولندية،‭ ‬فإن‭ ‬فئة‭ ‬أعضائها‭ ‬الحاليين‭ ‬ذوي‭ ‬الأعمار‭ ‬الأقل‭ ‬من‭ ‬عمر‭ ‬التقاعد‭ (‬أي‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬نصف‭ ‬العدد‭ ‬الكلي‭) ‬تمتلك‭ ‬النساء‭ ‬تمثيلاً‭ ‬أفضل،‭ ‬إذ‭ ‬تصل‭ ‬النسبة‭ ‬إلى‭ ‬24‭ ‬٪،‭ ‬أما‭ ‬في‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الوطنية‭ ‬للعلوم،‭ ‬فإن‭ ‬نحو‭ ‬ربع‭ ‬الأعضاء‭ ‬المنتخبين‭ ‬حديثاً‭ ‬هم‭ ‬أيضاً‭ ‬نساء،‭ ‬كما‭ ‬تقول‭ ‬مكنات‭.‬

ومن‭ ‬إحدى‭ ‬المقاربات‭ ‬الشائعة‭ ‬لتعديل‭ ‬هذا‭ ‬التفاوت‭ ‬هي‭ ‬طريقة‭ ‬أيدها‭ ‬الراحل‭ ‬رالف‭ ‬سيسيرون‭ ‬Ralph Cicerone،‭ – ‬سلف‭ ‬مكنات‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الوطنية‭ ‬للعلوم‭. ‬وتعتمد‭ ‬الطريقة‭ ‬على‭ ‬إيجاد‭ ‬نساء‭ ‬مؤهلات‭ ‬أكثر‭ ‬لترشيحهن‭ ‬ثم‭ ‬جعلهن‭ ‬يتسابقن‭ ‬ضمن‭ ‬عملية‭ ‬الانتخاب‭ ‬المعتادة،‭ ‬لكن‭ ‬فان‭ ‬ديجك‭ ‬أول‭ ‬رئيسة‭ ‬أنثى‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الهولندية‭ ‬الممتد‭ ‬على‭ ‬208‭ ‬أعوام،‭ ‬تقول‭ ‬إن‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الهولندية‭ ‬تريد‭ ‬أن‭ ‬تسرع‭ ‬الخطى،‭ ‬وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬فكرة‭ ‬الانتخابات‭ ‬المُميِّزة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬فقد‭ ‬أتى‭ ‬بها‭ ‬اثنان‭ ‬من‭ ‬الأعضاء‭ ‬الذكور‭ ‬في‭ ‬المجلس،‭ ‬وتعلق‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬قائلة‭ : ‬“لا‭ ‬أستطيع‭ ‬إدعاء‭ ‬الفضل‭ ‬في‭ ‬ذلك،‭ ‬لكنني‭ ‬احتضن‭ ‬الاقتراح‭ ‬بكل‭ ‬مودة‭.‬”‭ ‬وتؤكد‭ ‬فان‭ ‬ديجك‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الخطة‭ ‬‮«‬لم‭ ‬تنشأ‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الرجال‭.‬‮»‬

وتؤكد‭ ‬فان‭ ‬ديجك‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬لا‭ ‬يأتي‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الذكور،‭ ‬لأن‭ ‬جولات‭ ‬الانتخاب‭ ‬المعتادة‭ ‬التي‭ ‬تسمح‭ ‬لستة‭ ‬عشر‭ ‬عضواً‭ ‬جديدا‭ ‬سنوياً‭ ‬بالدخول‭ ‬تحت‭ ‬قبة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الهولندية‭ ‬ستستمر‭ ‬كما‭ ‬هي،‭ ‬أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬الاقتراح‭ ‬فقد‭ ‬وافقت‭ ‬عليه‭ ‬الغالبية‭ ‬بنسبة‭ ‬73‭ ‬٪‭ ‬خلال‭ ‬تصويت‭ ‬شامل‭ ‬للأكاديمية،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬من‭ ‬العام‭.‬

ويقول‭ ‬عالم‭ ‬علم‭ ‬الإنسان‭ ‬الاجتماعي‭ ‬فرانسيس‭ ‬هنري‭ ‬Frances Henry،‭ ‬وهو‭ ‬أستاذ‭ ‬فخري‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬يورك‭ ‬York University‭ ‬في‭ ‬تورونتو‭ ‬في‭ ‬كندا‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬إعداد‭ ‬استبانة‭ ‬هذا‭ ‬العام‭: ‬“أعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬رائع‭ ‬حقاً،‭ ‬ليس‭ ‬لدي‭ ‬علم‭ ‬بأي‭ ‬حالة‭ ‬مماثلة‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬أكاديمية‭ ‬أخرى‭.‬”‭ ‬إذ‭ ‬يوافق‭ ‬هنري‭ ‬على‭ ‬خطة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬الهولندية‭ ‬قائلا‭: ‬“إذا‭ ‬أردت‭ ‬أن‭ ‬تتقدم‭ ‬بالنساء‭ ‬إلى‭ ‬الأمام،‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تفسح‭ ‬لهن‭ ‬المجال،‭ ‬وإلا‭ ‬فإننا‭ ‬سنبقى‭ ‬في‭ ‬أماكننا‭ ‬لجيلين‭ ‬آخرين‭.‬”

ترجمة‭ ‬مريانا‭ ‬حيدر


The‭ ‬©2016‭ ‬American Association for the advancement of Sciences‭. ‬All right reserved‭.‬

http://www.sciencemag.org

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق